شبكه ومنتديات لاجئ


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
بــــــــــســـــــم الــلــه الـــــرحـــــــــمن الـــــــرحــــــيــم اهلا وسهلا بكم في شبكة ومنتديات لاجئ التابعة لمخيم العروب........ها قد عدنا لكم من جديد........فاهلا بكم
نهدف من خلال هذا المنتدى طرح المواضيع والنقاشات التي تخص مخيمنا مخيم العروب والمخيمات الاخرى .....فاهلا وسهلا بكـــــــم ....الادارة

شاطر | 
 

 الفلسطينيون في العراق... قتل وخطف وهجرة ثانية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صرخات لا تسمع
مشرف منتدى فلسطينيات
مشرف منتدى فلسطينيات


ذكر
عدد الرسائل : 53
العمر : 32
الوظيفه : مهندس
العمل/الترفيه : الكمبيوتر
تاريخ التسجيل : 10/03/2008

مُساهمةموضوع: الفلسطينيون في العراق... قتل وخطف وهجرة ثانية   السبت 15 مارس 2008, 01:29

الفلسطينيون في العراق... قتل وخطف وهجرة ثانية


واقع اللاجئين الفلسطينيين في العراق وصل إلى مرحلة

صعبة لا تستطيع وكالات الأنباء من وصفه بشكل دقيق وواضح، حيث ان حالهم بعد الاحتلال الأمريكي أصبح سيئاً للغاية، وتوقفت كافة مناحي الحياة الخاصة بهم، وأصبح معظم الذين يذهبون إلى المدارس والجامعات لا يستطيعون الخروج من مناطق سكناهم لممارسة حياتهم الطبيعية، ولا يستطيعون أيضاً الذهاب إلى العمل، ومعظم اللاجئين قاموا تحت الحاجة ببيع أثاث منازلهم بأسعار بخسة جداً للحصول على الطعام والشراب.



بهذه العبارات الأليمة وصف منسق عام الشبكة الأهلية لمساعدة فلسطينيي العراق، محمود الجمالي الواقع المأساوي الذي يعيشه اللاجئون الفلسطينييون في العراق، بسبب سلسلة الجرائم التي ترتكب بحقهم على يد المليشيات المسلحة العراقية من جهة، ومن الحكومة العراقية وقوات الاحتلال الأمريكي من الجهة الثانية.



وقال الجمالي في مقابلة خاصة مع المركز الصحافي الدولي في الهيئة العامة للاستعلامات: "يومياً تتصاعد وتيرة موجات العنف تجاه الفلسطينيين في العراق، من قتل وخطف وتهجير وتعذيب وتنكيل وابتزاز عن طريق الاختطاف وطلب فديات مالية من أهالي المختطفين وكل هذا يحدث لا لشيء إلا لأنهم فقط فلسطينيون".



أرقام وإحصائيات قاسية...



وذكر الجمالي أن عدد اللاجئين الفلسطينيين في العراق بلغ 22100 لاجيء فلسطيني، وذلك حسب آخر إحصائية للمفوضية العليا لشئون اللاجئين وهي جهة تابعة للأمم المتحدة، موضحاً أن أعدادهم في إحصائيات أخرى كانت تقارب من الـ 34000 فلسطيني، أما اليوم وبعد مرور أربع سنوات مما يعانونه من قتل وتهجير نستطيع القول ان عددهم في تناقص مستمر وأصبح عددهم الآن يتراوح ما بين 18 و 15 ألفاً.



وأكد الجمالي أنه لا يمر يوم إلا ويحمل في طياته انتهاكات جديدة مرعبة بحق أبناء الشعب الفلسطيني في العراق، تتضمن أعمال قتل وتهجير وخطف وإذلال وقصف بقذائف الهاون لاماكن تجمعاتهم، لاسيما في منطقة البلديات جنوب شرق بغداد، وذلك على يد عصابات الحقد الأعمى التي لا تعرف للإنسانية معنى". مضيفاً أن حجم الانتهاكات ضد اللاجئين الفلسطينيين في العراق بلغ في السنوات الأربع الأخيرة(2595)، انتهاكاً منذ 4/4/2003، حتى 31/12/2006، حيث أعتقل 157 فلسطينياً، وقتل 169، واختطف 100، على الترتيب، وهذه الأرقام تشكل فقط ما نسبته 75% من مجمل الانتهاكات الفعلية التي تمارس ضدهم.



وأوضح ان علميات القتل المرتكبة بحق الفلسطينيين بشكل عام في تزايد مستمر مع مرور السنوات الأربعة، وقد تضاعفت 4 مرات فقط في السنة الأخيرة، وإن معدل الانتهاكات اليومي وصل (1.9)، أي ما يعادل إنتهاكين يومياً، وأعلى معدل للانتهاكات سجل في شهر 12 من العام 2006 الماضي وهو (1.Cool، عدا عن حالات التهجير، وقد تضاعفت الانتهاكات المرتكبة ضد الفلسطينيين في العراق خلال العام 2006 لتصل إلى ما مجموعة 1739 انتهاكاً".



الجهود المبذولة...



وعن الجهود المبذولة لمساعدة فلسطينيي العراق لوقف مسلسل القتل والتهجير الذي يتعرضون له أكد الجمالي أنه من الناحية العملية لا يوجد أي جهد على الإطلاق لا عربياً ولا دولياً ولا حتى فلسطينياً لمحاولة تخليص هؤلاء اللاجئين الذين يتنفسون الموت في كل لحظة، مما هم فيه من مآسي، مضيفاً أن كافة النشاطات والتصريحات التي تصدر من هنا وهناك هي جهد جيد ولكن أود الإشارة هنا أن الكثير من المجتهدين في هذا المضمار يسيئون وبشكل غير مقصود وبحسن نية لجاليتنا الفلسطينية في العراق لان هذه القضية هي قضية حساسة ويجب التعامل معها وفق معايير محددة وان أي نشاطات وتصريحات غير محسوبة قد تؤدي إلى قتل وتعذيب المزيد من الفلسطينيين.



تقييم زيارة الوفد الفلسطيني للعراق..



وعن نتائج زيارة الوفد الفلسطيني الرسمي، الذي زار العراق مؤخراً بهدف وضع حد لمعاناة الفلسطينيين، قال الجمالي:" أن تتوج الجهود المبذولة من اجل فلسطينيي العراق بوفد رفيع المستوي فهو شيء ايجابي ونعتبره في الشبكة الأهلية لمساعدة فلسطينيي العراق نتاج عمل كل فلسطيني وطني، تقدم خطوة من أجل نصرة فلسطينيته المذبوحة في العراق، لكن من ناحية أخرى أرى " و من خلال ردود فعل الفلسطينيين بالعراق والتي أرسلوا بها رسائل الكترونية واتصلوا هاتفياً " أن الوفد لم يكن ملماٍ بشكل أو بأخر بطبيعة تلك المعضلة المعقدة حيث خلص إلى النتائج نفسها التي تتكرر دائما لأن مشكلة توفير الأمن للفلسطينيين بالعراق لا تستطيع الحكومة العراقية وحدها حلها وإنما هناك أطراف أخرى تنفذ أجندات ذات علاقة إقليمية بالمنطقة وعلى هذا الأساس ولعلم الفلسطينيين المقيمين بالعراق بذلك لم تلقى نتائج تلك الزيارة أي ترحيب حتى من ممثلي الجالية والتنظيمات في العراق الذين اجتمعوا مع اللواء جبريل الرجوب، الذي ترأس الوفد ممثلاً عن الرئيس محمود عباس، وفي المحصلة النهائية لا بد من الإشارة مجددا إلى أهمية هذه الزيارة كونها الأولى من نوعها منذ زمن.



وبحسب الجمالي فإنه عملياً كان هناك وفدين فلسطينيين قاما مؤخراً بزيارة العراق للإطلاع على معاناة الفلسطينيين هناك ومقابلة الرئيس العراقي لهذا الغرض، هما وفد منظمة التحرير الفلسطينية برئاسة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. اسعد عبد الرحمن، ووفد ممثل عن السيد الرئيس محمود عباس برئاسة اللواء جبريل الرجوب.



وأكد الجمالي أن الفلسطينيون في العراق يطالبون وبشكل واضح بالخروج من العراق وعدم الاعتماد على تطمينات الحكومة العراقية بتوفير الأمن لهم خاصة وان هذه التطمينات تتكرر دائما دون أي نتائج ملموسة على الأرض.



وأضاف الجمالي" لمسنا بعد زيارة الوفد الفلسطيني تجاوباًُ غير عادي من الحكومة العراقية وهذه وعودات كنا قد حصلنا عليها في السابق وبطريقة غير مباشرة خلال القمة العربية الأخيرة في الخرطوم، ولم يحدث أي شيء إيجابي رسمي تجاه قضية الفلسطينيين في العراق، وباعتقادي ما حصلنا عليه من تطمينات بحماية الفلسطينيين في العراق من جانب الحكومة العراقية في الإعلام على الواقع كان مختلفاً.



وبرهن الجمالي على ذلك بالقول: "مباشرة بعد سماعنا هذه التطمينات بعد انتهاء زيارة الوفد الفلسطيني الرسمي للعراق ولقاءه بالقيادة العراقية شنت الحكومة العراقية بالتعاون مع جيش الاحتلال الأمريكي حملة اعتقالات واسعة في صفوف الفلسطينيين. وأمس ليلا تلقيت اتصالاً هاتفياً من منطقة مجمع البلديات حيث يتواجد الفلسطينيون، يفيد بان دوريات من الشرطة العراقية قامت بإطلاق زخات من الرصاص تجاه مجمع البلديات الخاص بالفلسطينيين ومثل هذا الحادث يحدث على مدار الساعة وبشكل يومي بهدف ترويع الفلسطينيين وإرغامهم على مغادرة المنطقة.



وعلى اثر ذلك يتعرض الفلسطينيون الآن لهجرة ثانية بعد الهجرة التي أعقبت النكبة، حيث توجد الآن عدة مخيمات فلسطينية جديدة على الحدود العراقية- الأردنية، والعراقية- السورية، وهي مخيمات: التنف، والرويشد، والوليد، الترابيل، فكل هذه المناطق هي مخيمات لجوء جديدة وبكل أسف لا منظمة التحرير تحرك ساكناً تجاه هذه القضية بشكل عملي ولا وزارة شؤون اللاجئين كذلك، ولا المجتمع الدولي أيضاً، في حين ان المجتمع الدولي ووزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس، وهيئة الأمم المتحدة، تحركوا وبقوة في الفترة الأخيرة تجاه سوريا بهدف الضغط عليها فيما يتعلق بمليون ومئتي ألف للاجيء عراقي يتواجدون في سوريا حالياً، والسؤال الذي أتمنى ان يجيبنا عليه وهو لماذا أبواب الدول العربية المتاخمة للعراق مغلقة في وجه اللاجيء الفلسطيني تحديداً، وتحديداً سوريا والأردن.

وقال الجمالي أن الشبكة الفلسطينية لمساعدة فلسطينيي العراق قد تكون هي من قرعت ناقوس الخطر فلسطينياً للتحرك تجاه هذه القضية التي أصبحت تمس فلسطينيتنا كفلسطينيين في كل أنحاء العالم، وقمنا بعدة نشاطات ووجهنا عدة رسائل إلى مختلف المنظمات الدولية والحقوقية والإنسانية، وآخر هذه النشاطات هي توجيه رسالة خلال هذا الشهر إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي- مون، حول الأوضاع الصعبة للفلسطينيين في العراق، وذلك من خلال مكتبه في غزه، وطالبناه خلالها بالتدخل الفوري في هذه القضية الإنسانية وتطبيق ما يراه مناسباً حسب القوانين الدولية لإنهاء معاناتهم، وبعدها وجهنا رسالة إلى القائم بأعمال رئيس المجلس التشريعي النائب احمد بحر نطالبه بعقد جلسة خاصة لأعضاء التشريعي لمناقشة قضية اللاجئين الفلسطينيين في العراق وطالبناه بالخروج من هذه الجلسة بنتائج واضحة وواقعية وقابلة للتطبيق تجاه هذه القضية. كما وجهت الشبكة مؤخراً بيانا للفلسطينيين المنتشرين حول العالم بان يدافعوا عن فلسطينيتهم المذبوحة في العراق ووجدنا تجاوباً من العديد من المؤسسات الأهلية الفلسطينية فعلي سبيل المثال سيعقد في الخامس من شهر مارس/ آذار القادم مؤتمر حول أزمة فلسطينيي العراق في سوريا، وخلال نفس الشهر ستعقد مؤتمرات في السويد والنرويج لنفس الهدف.



الحل الأمثل...



وعن الحل الأمثل لقضية الفلسطينيين في العراق أوضح الجمالي أنه "لا يكون إلا بإخراج الجالية الفلسطينية من العراق وهذا الأمر يتطلب من كافة الجهات المعنية وتحديداً جامعة الدول العربية بمخاطبة الدول العربية بالدرجة الأولى ومن ثم باقي دول العالم، لاحتواء هؤلاء اللاجئين الفلسطينيين في بلدانهم بما يضمن لهم حق الحياة الكريمة حسب القوانين والأعراف المتعارف عليها والتي تضمن للاجيء الحياة الكريمة في مكان لجوءه، ودولياً يجب التعامل من خلال المفوضية العليا لشئون اللاجئين حسب القرار 1951، والذي يطالب المفوضية العليا لشئون اللاجئين بنقل اللاجئين إذا تعرضوا للخطر في مكان لجوءهم إلى مكان آمن يستطيعوا الحياة عليه بكرامة وإنسانية".



ماهية الشبكة....



وعن طبيعة الشبكة قال الجمالي:" اجتهدنا منذ بداية القضية وأطلقنا برنامج ( الشبكة الأهلية لمساعدة فلسطينيي العراق)، وهو أحد البرامج المركزية لمؤسسة فلسطينيون بلا حدود الذي التف حول فكرته العشرات من المؤسسات والجاليات الفلسطينية في الوطن والمهجر، وعملنا من خلاله على متابعة ورصد معظم الانتهاكات التي تمارس بحق أبناء شعبنا هناك.



نوعية المصادر...



وعن نوعية ومصداقية المصادر التي تستقي منها الشبكة معلوماتها قال الجمالي:"مصادرنا منتشرة في العراق بين أفراد الجالية الفلسطينية، فعندما تتحدث الشبكة أو عندما تدلي ببيان صحفي تصدر من خلاله موقفاً معيناً تجاه اللاجئين الفلسطينيين المتواجدين في العراق، يكون هذا الموقف هو موقف اللاجئين الفلسطينيين على الأرض وليس الموقف الرسمي أو شبه الرسمي، وهو موقف أصحاب المشكلة أنفسهم.



المصدر : المركز الصحافي الدولي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العيون الجريئة
مشرف المنتدى الترفيهي
مشرف المنتدى الترفيهي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 848
العمر : 31
الوظيفه : طالب
العمل/الترفيه : تتتت
المهنة :
تاريخ التسجيل : 10/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: الفلسطينيون في العراق... قتل وخطف وهجرة ثانية   الأربعاء 19 مارس 2008, 14:13

مشكرو ع النثل المميز
لمواضيعك المميزة
تقبل مروري
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
القناص الاول
مشرف المنتدى الادبي
مشرف المنتدى الادبي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 677
العمر : 31
الوظيفه : طالب/ وعامل
العمل/الترفيه : خلويات
هواياتي :
المهنة :
تاريخ التسجيل : 14/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: الفلسطينيون في العراق... قتل وخطف وهجرة ثانية   الثلاثاء 08 أبريل 2008, 15:18

موضوع كتير مفيد

تقبل مروري

_________________
مع تحياتي انا القناص

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفلسطينيون في العراق... قتل وخطف وهجرة ثانية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكه ومنتديات لاجئ :: منتدى فلسطينيات :: منتدى لاجئ-
انتقل الى: